ساعة الحقيقة | كل يوم
فنانين ومشاهير

المذيعة ريهام سعيد وإعلان خاص حول عودتها مرة أخرى لمجال الإعلام

عودة المذيعة ريهام سعيد مرة أخرى إلى مجال الإعلام والصحفا

بعد مرور عام على قرار الإعلامية المصرية المذيعة ريهام سعيد. قد أعلنت عودتها مرة أخرى إلى الإعلام من جديد عبر تصريحات رسمية على الفيسبوك.

وقد كتبت في منشور خاص لها عبر حسابها الشخصي على “الفيسبوك”. يوم الجمعة: “بعد تفكير عميق، وبعد مرور سنة كاملة؛ من قرار الاعتزال، أعلن عودتي مرة أخرى للإعلام بإذن الله. وما توفيقي إلا بالله، أرجو الدعاء”.

إعلان ريهام سعيد يثير الجدل للجماهير

كما أثار إعلان الإعلامية ريهام سعيد الكثير من الجدل، حيث أعتبر البعض من النشطاء على السوشيال ميديا. أن هذه العودة كانت متوقعة، كونها دائماً تبحث على “الترند”. وقد رحب الكثير بعودتها دون الاخرين المعارضين لها بسبب الترند على السوشيال ميديا.

وكانت المذيعة المصرية، أعلنت العام الماضي، اعتزالها عن العمل في مجال الإعلام بشكل نهائي. وقد اعلنت تفرغها إلى مجال التمثيل، وذلك بعد أن طلبت من نقيب الممثلين الفنان أشرف زكي. أن يساعدها في ذلك المجال ويبحث لها عن أدوار ملائمة.

تصريح الإعلامية ريهام حول ابتعادها عن السوشيال ميديا

وقد أثارت مرة أخرى الإعلامية المصرية المذيعة ريهام سعيد مؤخراً جدلاً حول مواقع التواصل الاجتماعي. وذلك بعد تصريحها في منشور عبر صفحتها الرسمية. والذي أعلنت فيه أنها سوف تبتعد عن السوشيال ميديا، وذلك بسبب شعورها “أنها ستموت قريباً”.

المذيعة ريهام سعيد وإعلان خاص حول عودتها مرة أخرى لمجال الإعلام
المذيعة ريهام سعيد وإعلان خاص حول عودتها مرة أخرى لمجال الإعلام

كما يذكر أن المذيعة المصرية، كانت أعلنت في يوليو الماضي من العام 2021 اعتزالها كمقدمة للبرامج التلفزيونية. والتركيز في المراحل القادمة على أعمال فنية لها كممثلة؛ وذلك بعدما تعرضت إلى الكثير من المشاكل التي واجهتها بسبب البرامج الخاصة بها. وقد أصدرت أحكام قضائية ضد المذيعة ريهام سعيد، بعد أن تم إيقاف برنامجها الأكثر شهرة “صبايا الخير” لأكثر من مرة.

وقد أتى ذلك بعد أن واجهت في نهاية العام الماضي غضباً كبيراً وكان بسبب حلقة من حلقات برنامج صبايا الخير. وبعد توقفه لفترة عامين متتاليين. حيث تطرقت إلى صيد الحيوانات، كذلك تضمن إلى ضرب وتعذيب ثعلب صغير مكبل.

تحريض ضد الأطفال

وقد سبق وأن تم أيقاف برنامجها لمدة عام، وكان ذلك في أغسطس العام 2019. وذلك بعد تهكمها على أصحاب السمنة وكذلك الأوزان الزائدة.

كما صدر حكم آخر من قبل 3 أعوام ضد المذيعة ريهام سعيد في قضية التحريض على اختطاف الأطفال. وكان ذلك خلال عرض حلقة من برنامجها عن الظاهرة. حيث قام معدو البرنامج وقتها بالاتفاق مع آشخاص آخرين على خطف الأطفال.

وقبلها بعامين، قضت محكمة جنح الجيزة، بحبس الإعلامية لمدة 6 أشهر مع تغريمها مبلغ وقدره 10 آلاف جنيه. ذلك بسبب اتهامها بالسب والقذف في حق ما عرف إعلامياً في مصر بـ (فتاة المول).

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: