ساعة الحقيقة | كل يوم
آخر الأخبار

مراكز الشباب والرياضة واقتراح بيعها بالمدن والقرى بالمزاد واستبدالها بمساحات أكبر

مراكز الشباب والرياضة

استبدال مراكز الشباب والرياضة بمساحات أكبر، مع اقتراح من الدكتور محمود حسين ببيعها بالمزاد العلني. مع اتخاذ أماكن أخرى أكبر منها في المساحة.

قبل يوم واحد تم عقد اجتماع بواسطة لجنة الشباب والرياضة، بمجلس النواب. حيث استعرض رئيسها الدكتور محمود حسين جميع إيرادات ومصروفات المشروع.

ذلك بهدف موازنة مديريات الشباب والرياضة بالمحافظات، للعام المالي 2022/2023. وقد بلغت تقديرات المصروفات بما يقارب 2 مليار و 921 مليون جنيه مصري.

توصيات اللجنة باستصدار قرار رئيس مجلس الوزراء

وقد أوصت اللجنة باستصدار قرار من رئيس مجلس الوزراء على أن ينظم عملية بيع وشراء وكذلك استبدال اراضي مراكز الشباب القديمة. مع بيعها في المزاد العلني، وبذلك تخصيص أراضي بمساحات أكبر. بالتنسيق مع وزارات الشباب والرياضة بالمحافظات. والتنمية المحلية والمالية والأوقاف والزراعة واستصلاح الأراضي. كل ذلك طبقاً للقانون رقم 182 لعام 2018 حول إصدار قانون تنظيم التعاقدات الذي تم إبرامها من الجهات العامة في عشرة سنوات. وبالتحديد منذ العام 2011 إلى العام 2022.

مراكز الشباب والرياضة
مراكز الشباب والرياضة

إذ أنه تذبذبت أعداد مراكز الشباب داخل المدن وأيضاً القري. بين الزيادة والنقصان الطفيف لكل عام؛ وفقاً للبيانات الصادرة عن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء.

على الرغم من هذه التذبذبات الطفيفة التي تقترب من الثبات، إذ أنه تقلصت أعداد الفرق الرياضية التابعة لمراكز الشباب داخل المدن والقرى. بنسبة تصل إلى 40% في السنوات الثلاث الأخيرة لعام 2018، و 2019، و 2020 ذلك وفقاً لبيانات الجهاز الإداري نفسه. من جانب أخر، قد تقلصت أيضاً أعداد اللاعبين في السنوات الثلاث الأخيرة داخل المدن وكذلك القرى بنفس النسبة.

لكن كانت النسبة الأكبر حول التقلص هي في عدد المباريات التي تمت بين العامين 2019 وكذلك 2020. وقد تقلصت النسبة إلى أن وصلت 96% داخل المدن وكذلك القرى؛ لربما ظروف خاصة أو جائحة كورونا.

عودة اللاعب أحمد ياسر ريان إلى صفوف الفريق الأحمر المصري، تابع الخبر.

طرح أراضي مراكز الشباب والرياضة بالمزاد العلني

يقول الدكتور محمود حسين رئيس لجنة الشباب والرياضة داخل مجلس النواب. أنه تم التفكير في طرح أراضي أخرى كبيرة لمراكز الشباب القديمة، للمزاد العلني، مع استبدالها بأماكن أخرى أكبر منها؛ نظراً لوجود الكثير من مراكز الشباب الصغيرة. والتي تتوسط القرى وكذلك المدن بقيمة أكبر من ذلك، لكنها غير مستغلة. أي أنها غير صالحة لإجراء أي نشاط رياضي داخلها. نظراً لصغر حجمها، وأن الحل في هذه الحالة من وجه نظره، بيع هذه الأراضي بأسعار كبيرة مع استبدالها بأراضي أخرى أكبر منها في المساحة وأقل سعراً منها على أطراف القرى والمدن.

يقول النائب البرلماني، أن ذلك الحل سوف يساعد على ازدهار النشاط الرياضي داخل مراكز الشباب، إذ أنه سيتم إنشاء وتأسيس أماكن أكبر منها تكون مؤهلة للنشاط الرياضي على الفور، ذلك بعد بيع الأخرى.

وأخيراً لم يستطيع رئيس اللجنة للشباب والرياضة الدكتور محمود حسين، حصر أعداد مراكز الشباب والتي تم اقتراح بيع أراضيها مع استبدالها بأكبر منها؛ لكنه قال أن ظاهرة وجود مراكز شباب غير مستغلة. وكذلك منتشرة بالدولة في جميع المحافظات فعل غير مجدي.

حيث جاءت تلك التوصية بعد أن خفت وطأة الجائحة، وقد بدأت الحياة تعود إلى طبيعتها بشكل جيد. بالتالي هل يساعد استبدال مراكز الشباب القديمة. بمراكز أخرى على مساحات أكبر بهدف تحسين أعداد الفرق الرياضية وكافة المباريات والرياضيين كذلك؟

Advertisements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: